معنى يوم الترويه في الحج

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 سبتمبر 2016 - 12:36 صباحًا
معنى يوم الترويه في الحج

معنى يوم الترويه في الحج

وهو يوم الثامن من شهر ذي الحجة، وكذلك الثامن من عشر ذي الحجة ..

هو اليوم الذي يذهب فيه الحجيج إلى منى للبيات بها، فقد ذكر ابن قدامة في المغني سبب تلك التسمية فقال:

سمي بذلك الاسم لأنهم كانوا يتروون من الماء فيه يعدونه ليوم عرفة، و في رواهي اخرى قيل:

سمي بذلك لأن إبراهيم عليه السلام رأى تلك الليلة في المنام ذبح ابنه فأصبح يروي في نفسه أهو حلم؟ أم من الله؟ فسمي يوم التروية.

أما بالنسبة لحكم إتيان منى يوم التروية والمبيت بها ليلة التاسع، فعامة أهل العلم يقولون أن ذلك سنة مؤكدة لا ينبغي تركها، وقال بعض أهل العلم بالوجوب.

ماهي أعمال يوم التروية :

  • إذا كان الحاج قارناً أو مفرداً توجه إلى منى بإحرامه، وإذا كان متمتعاً قد تحلل من العمرة، أحرم بالحج من نفس المكان الذي هو فيه، سواء كان داخل مكة المكرمة أو خارجها.
  • يُسن للحاج أن يتوجه إلى منى وهو في طريقه إلى عرفات.
  • يستحب الإكثار من الدعاء والتلبية أثناء التوجه إلى منى، كما يستحب أداء صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء وفجر يوم عرفة (اليوم التالي)، والمبيت في منى، وأن لا يخرج الحاج من منى إلا بعد بزوغ شمس اليوم التاسع من ذي الحجة، لأن النبي محمد فعل ذلك.
  • إذا توجه الحاج إلى عرفات دون المرور بمنى والمبيت فيها أو خرج من مكة المكرمة ليلة التاسع من ذي الحجة، فلا شيء عليه.
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة تويكسات الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.