الرئيسية » أبراج اليوم » أبراج وتوقعات شهر أذار -مارس ماغى فرح 2015

أبراج وتوقعات شهر أذار -مارس ماغى فرح 2015

توقعات ماغى فرح مارس 2015 و توقعات أبراج ماغى فرح أذار 2015 وحظك من ماغى فرح شهر مارس – أذار 2015 و برجك لهذا الشهر مارس 2015 ماغى فرح و التوقعات و أبراج شهر مارس 2015 و الفلك و الحظ و حظك و برجك لهذا الشهر شهر مارس – أذار لعام 2015 وتوقعات برج الحمل , برج الثور , برج الجوزاء مارس , برج السرطان أذار , برج الأسد مارس 2015 , برج العذراء , برج الميزان , برج العقرب , برج القوس ,برج الجدى , برج الدلو مارس , برج الحوت أذار 2015 , توقعات,أبراج,شهر,أذار,مارس,2015,الحظ,التوقعات,شهر مارس,شهر أذار,حظك,برجك,برج, أبراج وتوقعات شهر أذار -مارس ماغى فرح 2015

أبراج وتوقعات شهر أذار -مارس ماغى فرح 2015

الحمل (21 آذار – 20 نيسان)

مشاورات ومفاوضات مهمة مؤشرات إلى ظهور اهتمامات كثيرة ومسؤوليات متعددة صعبة ومعقّدة بعض الاحيان. تشير الظروف الى ازدياد المسؤوليات المتطلّبة وتزامنها بعضها مع بعض ولا سيّما في أقل الأيّام حظًّا. تشعر بالقلق بعض الأحيان وبالجزع احيانًا أخرى، لكنّ الأمر ليس مستحيلاً! فباستطاعتك معالجة الأوضاع بنجاح شرط الابتعاد عن اثارة الخصومة والعداوة. بوسعك التوصّل لإيجاد حلول معقولة، ذلك من خلال حوار هادئ منطقي. كما سيؤدي احد الاشخاص دورًا في تلطيف الأجواء…


الثور (21 نيسان – 20 أيار)

ثقة بالنفس عواصف الشهر الماضي، وها أنت تدخل مرحلة شخصيّة أكثر صفاء وهناء. تدخل فترة جميلة ومثمرة على مختلف المستويات يطمئن لها بالك، وتختفي هواجسك سواءً أكانت دراسية او عاطفية او مهنية. يمدّك الحظ بالفرص السهلة ويتآمر على خصمك وعلى مختلف الظروف لمصلحتك، فكن جاهزًا لاقتناص الفرص، ولطي صفحة الماضي. لا تتوقّف مطوّلاً عند أحداث الشهر الفائت إلاّ لاستخراج العبر المفيدة. سوف تشعر بثقة كبيرة بنفسك، وهذا الأمر سيدفعك إلى مواجهة الوقائع بشجاعة وجرأة نادرتين. ستناقش بذكاء ومهارة، وستفاجئ الكثيرين بأفكارك الخلاّقة. أجل، سوف تظهر مواهبك لتتميّز عن الآخرين ولتحقّق تقدّمًا مهمًّا ولافتًا. تفتح ابواب المصالحة والتعارف والتقارب والرومانسية. تتم اللقاءات الودودة وتقرب المسافة بينك وبين الآخرين. وربّما تتصالح مع نفسك وتهتم لأمرك، فتنضم الى نادٍ او جمعية أملاً منك في صقل مواهبك وتقويتها. كما قد تظهر فرصة لدى العازبين للوقوع في شباك الحب ولدى المتزوجين للاحتفال بولادة طفل…


الجوزاء (21 أيار – 20 حزيران)

اهتمامات عائلية التأثيرات العامة لهذا الشهر لن تكون سلبية، وثمة ما يشير الى ظهور اهتمامات وانشغالات عائلية او منزلية او شخصية لا أكثر ولا أقلّ، ويعود اليك والى كيفية تعاملك مع الأحداث تحديد مسار الشهر وظروفه. وثمة مؤشّر ايجابي لأنّه سيخفّف من وطأة الضغوط في حال ظهرت، وسيحمل حلولاً وتسويات مفرحة. لذلك فإنّني لا أخشى عليك ظروف الشهر الحالي، بل أدعوك الى التمهيد لإدخال تغييرات على حياتك الشخصية، فقد تحمل إليك الأيّام انتقالاً الى منزل جديد او ربّما سفرًا او قد تستقبل ضيفًا عزيزًا او قد تفرح لعودة احد افراد العائلة من الخارج. ومن يدري، فقد تتزوج او تفرح بولادة طفل. الأجواء، كما تلاحظ، تتركّز حول الاوضاع الشخصية والعائلية. تبحث شؤونًا مهمّة كما تصمّم على تعزيز استقرارك.


السرطان (21 حزيران – 20 تموز)

تفوق وريادة تلائمك الظروف وتحسّن مركزك الحالي، بل ربّما تحثك وتحرضك على التقدّم بخطى ثابتة واكتشاف معالم وطاقات لم تكن تعلم بوجودها في داخلك من قبل. ‏يطرأ أمر مستجد ما قد يدفعك إلى خوض تجربة جديدة، وربّما تكون من خلال ممارسة هواية أو مطالعة كتاب أو المشاركة في نشاط اجتماعي. أجل، سوف تتعرّف إلى أوجه جديدة في ذاتك، وستفرح بهذه المعرفة وتتحمّس لها. ‏من جهة أخرى ستشعر بتسارع في وتيرة حياتك اليومية، إذ تكثر الاتصالات والزيارات، وتتوسّع دائرة تحركاتك لتزدهر العلاقات العامة ولتتحسّن الروابط مع الأهل والأشقاء والزملاء وحتى الجيران. ثمة ما يدفعني إلى تحذيرك من الجدال العائلي والعناد ومحاولة فرض الرأي. سوف يكثر النقاش، وقد تظهر بعض المسائل الطارئة التي تتعلّق بأحد الأشقّاء، ما قد يثير جدلاً. ‏إذًا استثنينا هذه الضغوط العائلية أو الشخصية، سوف يمرّ الشهر جيّدًا، وعليك تنظيم الارتباط وقبول المشاركة في المؤتمرات ومختلف الأنشطة لأنّ الانفتاح حاليًّا سوف يسهّل عليك الحوار والقدرة على التواصل البنّاء. سوف تتعزّز طاقاتك الذهنية فتتفوّق في مجال اختصاصك وتربح منافسة صحافية أو تكون رائدًا في حقلك.


الاسد (21 تموز – 20 آب)

صفقات ومعاهدات تكون النجم في محيطك وتستقطب الجميع وتلفت الأنظار والعروض والتحالفات. ستسرّ لانفراج مالي يكون نتيجة مساعٍ حثيثة أو حظوظ من القدر. تتكلّل جهودك بالنجاح وتستقر أوضاعك الشخصيّة والمهنية. ولا عجب إذا اختاروك المثل الأعلى أو رشحوك لجائزة أو منصب. تعود أسباب النجاح والربح والثقة بالنفس. وبالتالي سوف يكون لحضورك أثر ايجابي ولكلامك صدى مؤثّر. ستكون متنبّهًا لكل ما يدور حولك ومطمئنًّا لمحيطك. تتحمّس هذا الشهر لعقد صفقات ولقاءات ومعاهدات ماليّة وغيرها. تفاوض بثقة وتناقش بحوثًا وعقودًا بوعي كامل. تتمتّع بحكم على الأمور ممتاز، وسيقودك حسن الإدراك الى خيارات ناجحة ومثمرة. أجل، يبدو القدر راضيًا عنك، فتتجّه لاقتحام مجال جديد أو لتخطي الحواجز التي أعاقت نجاحك أخيرًا. فرصة كبيرة لحصد المزيد من الأرباح، وقد يكون ذلك من خلال عمل إضافي أو زيادة على الراتب.


العذراء (21 آب – 20 أيلول)

صفحة جديدة تتمتّع بقدرة كبيرة على اقتحام كل المجالات وبحماسة لإيجاد حلول وتسويات تُرضي طموحك وتطلّعاتك. فبعد معاناة الشهر الماضي وتراجع الحظوظ، ستبتهج لتغير في المعطيات. تتبدّل الأجواء إيجابًا ويتحسّن مزاجك. ستختفي المعاكسات لتدخل فترة مناسبة لتحريك الأوضاع وللتغلّب على كل ما كان يُعرقل لك الطريق. الميزان (21 أيلول – 20 تشرين الأول) فرصة للانطلاق بداية شهر مناسبة لمراجعة بعض الأمور والقضايا العالقة، والمساهمة في تحريكها ولملمة ذيولها. ستكون فترة جيّدة نسبيًّا لأنّها تفسح لك في المجال لعقد لقاءات ومشاورات لتحريك بعض المسائل. سوف تحرِّك عجلة الاتصالات، فتجد نفسك ناشطًا ومنهمكًا في ترتيب جلسات واستشارات وربّما حتى تنقّلات ومباحثات. تنشط الاتصالات لترتيب الأوضاع ولتمهيد الدرب لبداية سنة جديدة. وهذا أمر جيّدٌ جدًّا، لأنه يمنحك الفرصة للانطلاق بسرعة وفعالية مع عيد ميلادك.


العقرب (21 تشرين الأول – 20 تشرين الثاني)

لن تخيب آمالك تهدأ عواصف الشهر الفائت ليطمئن بالك وخاطرك، وليصبح بإمكانك التحرّك بثقة وبوضوح في الرؤية، ولا بدّ من ان تثمر جهودك هذا الشهر نتائج مُرضية ومقبولة. يُخيّم مناخ الثقة والانسجام وكأنّك قطعت سباقًا طويلاً ومضنيًا، وها انت تطالب بالمكافأة أو بالدعم. تتابع التقدّم متخطّيًا بعض العثرات الطارئة لتثبت جدارتك بمركز أفضل وتكاتف أقوى. لقد تعلمت درسًا كبيرًا ومهمًّا في الشهر الماضي، واكتشفت الصديق من العدو، وهذا امر مهمّ لأنّك تنوي الانطلاق في حملة جديدة بعد اسابيع قليلة. وممّا لا شك فيه انك ستحتاج الى مجموعة من الأصحاب والزملاء والأقرباء في تنفيذ مشروعك الجديد. في هذه الأثناء ستعيش تجارب اجتماعية إيجابية تزيدك عزيمة وتقرّب المسافة بينك وبين محيطك. ستنمو شعبيتك وستلمس حماسة تجاهك. وباستطاعتك القول إن الانسجام سيعود تدريجيًا الى حياتك الاجتماعية والعائلية والمهنية.


القوس (21 تشرين الثاني – 20 كانون الأول)

أطلب المساعدة تطل في الأفق بعض المسؤوليات الاجتماعية أو العائلية أو المهنية التي تسبّب لك الأرق أو الانزعاج. هنالك تأثيرات متقلّبة ومُربِكة. هذا الأمر مهمّ جدًّا لأنه يُسلّط كل الأضواء على مهارتك وجهوزيتك، ولا يجوز تشويه السمعة لمجرّد أنّك تشعر بالاستياء والانزعاج. تتطلّب منك الظروف مُرونة كاملة لمواجهة الأمر الواقع. تظهر مشكلة تتعلّق بأحد الوالدين، وتجد نفسك مسؤولاً عن إيجاد حلّ لها. كما قد تظهر فرصة عمل جديدة او تقع على عاتقك مهمّة صعبة لا تستطيع رفضها أو تجاهلها، لأنّك بذلك تثير الشكوك والتساؤلات بشأن مصداقيتك وموقعك


الجدي (21 كانون الأول – 20 كانون الثاني)

فرص لا تفوّت لعل أبرز ما يميّز هذا الشهر تحرّك الحظوظ بسرعة ليجلبها لمواليد شهر كانون الثاني (يناير) على نحو واضح ابتداءً من الشهر الحالي وحتى الأسبوع الأول من العام المقبل. ستكون الفرص ثمينة جدًّا ولا تفوّت، وليس بسبب حركة جوبيتر فقط، بل أيضًا بسبب حركة ساتورن والشمس في برج العذراء الصديق. إنّه شهر جميل وداعم على مختلف الصعد. فحتى الطفل سيسعد وسينمو بفرح وعافية. الأجواء ممتازة وخصوصًا في الفترة الممتدة بين 1 و21 موعد بداية فصل الخريف. والظروف استثنائية بتاريخ 9 و10 و18 و19. كما أنّ المثلّث الفلكي الجبّار بين ساتورن وجوبيتر بتاريخ 8 سوف يلغي التأثيرات السلبيّة ليخيّم جوّ من الاعتزاز والفخر والنجاح. ستطال التأثيرات السعيدة معظم المواليد، لكنّها ستطال مباشرة مواليد 2 الى 6 كانون الثاني (يناير). تتحقّق أمنيتها فتحصل على عرضٍ جديد أو تحصد جائزة تقدير تكون أرباحها كبيرة وتصل الى اتفاق وتسوية. أمّا المواليد الأخرى من شهر كانون الثاني (يناير) فهي على موعد مع النجاحات الباهرة في الأشهر القليلة المقبلة.


الدلو (21 كانون الثاني – 20 شباط)

تستعيد شهيتك على الحياة تبشر الأوضاع بتحسّن ملموس هذا الشهر، ذلك لغياب المعاكسات الرئيسة واختفاء الأعداء والخصوم عن الساحة. تفسح لك الظروف في المجال لإنجاح مساعيك ولإثبات الحضور وتستعيد شهيّتك على الحياة، فتقبل عليها بنشاط وتفاؤل. تشعر بثقة وتفاؤل وبسلام داخلي. تبدو سعيدًا في معظم المستجدّات التي ستقلب المعطيات لمصلحتك.


الحوت (21 شباط – 20 آذار)

نقذ التعليمات إذا كان آب (أغسطس) مثقلاً بالضغوط والأعباء، فإن الشهر الحالي حافلٌ بالمتاعب والمواجهات على مختلف الصعد. فحتى 22 تشعر بالامتعاض والاستياء والغضب. كما قد تحزن غير مرّة لغبنٍ أو لمعاملة سيئّة لا تستحقّها بالتأكيد. تبدو مهمومًا في الأسابيع الثلاثة الأولى وخصوصًا في اليوم الأوّل وكذلك بتاريخ 6 و7 و8 و20 و21، وجميع هذه الأيّام سلبيّة تضيعُ خلالها الفرض أو تعرّضك للمشكلات أو التراجع الصحي. أمّا الأيام الأخرى فهي جيّدة نسبيًّا لأنّها تسمح لك بالتقاط الأنفاس وإعادة تحصين «دفاعاتك». وقد يكون تاريخ 4 و5 أو 14 أو 15 أو ربّما 23 أفضل أيام الشهر وأقلّها إرهاقًا وتوترًا. هذا لا يعني أنّها تضمن انتصارك أو تكفله، لكنّها بالتأكيد تقدّم إليك الفرصة لذلك.

المصدر – أبراج اليوم

اترك رد