في تعز مصادر عسكرية قالت إن صاروخين باليستيين انفجرا “في الجو بعد محاولة فاشلة لميليشيات الحوثي

لإطلاقهما من جبل نقم”، شرقي صنعاء وسط اليمن.

والمحاولة الفاشلة لإطلاق الصاروخين جاءت وسط استمرار تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الجوف

بشمال اليمن على الحدود مع السعودية، حيث سيطرت على معظم مناطق المحافظة.

كما عززت القوات الشرعية وجودها في محافظة صنعاء الخاضعة لسيطرة الميليشيات المتمردة، حيث قالت مصادر

عسكرية إن قوات الجيش والمقاومة الشعبية تقدمت باتجاه جبل صلب في مديرية نهم.

وكانت القوات الشرعية قد دحرت الميليشيات المتمردة، الجمعة، من مدينة الحزم، مركز محافظة الجوف الواقعة

شمال غرب اليمن والمحاذية من الجنوب لمحافظة صنعاء ومن الشمال للحدود السعودية.

وفي محافظة تعز، تحدثت المصادر العسكرية عن استمرار الميليشيات المتمردة في خرف الهدنة التي دخلت حيز

التطبيق الثلاثاء بالتزامن مع انطلاق مفاوضات السلام في سويسرا برعاية الأمم المتحدة.

وقصفت الميليشيات، الأحد، المنازل في مدينة نعز، مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 37 آخرين بجروح، وفق

المصادر التي أكدت تسجيل أكثر من 170 خرقا للهدنة من قبل المتمردين في المحافظة.

وكانت قيادة التحالف العربي قد أكدت مرارا احترامها للهدنة إلا أنها شددت في الوقت نفسه على الالتزام على

التصدي لمحاولة تغيير واقع العمليات على الأرض من قبل المتمردين الذين خرقوا الهدنة من اليوم الأول.