الرئيسية » أخبارنا السياسية » السيسي:سنرد في المكان والوقت المناسب

السيسي:سنرد في المكان والوقت المناسب

السيسي:سنرد في المكان والوقت المناسب

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن مصر التى هزمت الإرهاب من قبل قادرة على دحره، فإن مصر لا تدافع عن نفسها فقط، بل تدافع عن الإنسانية بأكملها من هذا الخطر المحدق بها، وأن مصر تحتفظ لنفسها بحق الرد وبالأصول وبالأسلوب وبالتوقيت المناسب، للقصاص من هؤلاء القتلة للمجرمين المتجردين من أبسط قيم الإنسانية. 

وأضاف السيسى، خلال كلمة للأمة بثتها شاشة التليفزيون المصرى، منذ قليل، “لقد دعوت مجلس الدفاع الوطنى للانعقاد فورًا وبشكل دائم لمتابعة الموقف والتباحث حول القرارات والإجراءات المقرر اتخاذها”، متابعًا: “كما وجهت الحكومة إلى جانب أسر شهداء الإرهاب واتخاذ كل الإجراءات اللازمة للتخفيف من مصابهم، وبالاستمرار للتنفيذ الصارم فى قرار منع المصريين من السفر إلى ليبيا فى ظل هذه الأوضاع المتردية حفاظا على أرواحهم”. 
واستطرد: “كما وجهت أجهزة الدولة المعنية باتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بتأمين وتسهيل عودة المصريين الراغبين فى العودة إلى أرض الوطن، وكلفت وزير الخارجية بالسفر إلى نيويورك لإجراء الاتصالات العاجلة مع كبار المسؤلين فى الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمشاركة فى القمة الدولية حول الإرهاب من أجل وضع المجتمع الدولى من أجل اتخاذ الإجراءات الكفيلة التى تتفق مع ميثاق الأمم المتحدة، وأن ما يحدث فى ليبيا تهديدا للسلم والأمن الدوليين”. 
وكان قد انتهى اجتماع مجلس الدفاع الوطنى، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى، والذى عقد بعد إعدام تنظيم داعش الإرهابى لـ21 قبطياً مصرياً بليبيا، ونعى السيسى شهداء مصر الذين سقطوا ضحية الإرهاب الغاشم فى ليبيا، وتقدم بخالص العزاء للشعب المصرى فى مصابه الأليم، وقرر الرئيس إعلان حالة الحداد لمدة سبعة أيام.
الجيش الليبي يدين :
أدان العقيد أحمد المسمارى، المتحدث الرسمى باسم الأركان العامة للجيش الليبى، ذبح 21 مواطنا مصريا على أيدى تنظيم داعش، مؤكدا قيام سلاح الجو الليبى بقصف لمعاقل التنظيم‬ بمدينة سرت وضواحيها، ردا على قتل الأقباط المصريين. 
وأشار أحمد المسمارى، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، من ليبيا، إلى أن داعش تنظيم يمتهن الإرهاب بالذبح والخطف، ويعتبر تهديدا دوليا لكامل المنطقة، مؤكدا أنها تعتمد على السرعة والاختفاء ونشر الرعب فى الأوساط المتواجدة بها . وأكد المسمارى أن الجيش الليبى يخوض معارك طاحنة معهم، وهناك خلايا نائمة فى كل مدينة مرتبطة ارتباطا وثيقا بالبغدادى رئيس التنظيم الإرهابى، وسنشاهد المزيد من العمليات الإرهابية من قبلهم ضد الليبيين والمقيمن من العرب والأجانب”.
 وأوضح المسمارى أن مسئولية محاربة الإرهاب تقع على المجتمع الدولى، وذلك بإمداد الجيش الليبى بالعتاد اللازم وقطع التمويل المالى، والتواصل بين الجمعات الإرهابية ومنع الجريمة المنظمة بين الدول.
في وقت سابق أذاعت بعض المواقع الإخبارية فيديو يظهر ذبح المصريين الـ21 المختطفين فى ليبيا، وقد بثه تنظيم داعش الإرهابى. 
منقول-وكالات

اترك رد