الرئيسية » أبراج اليوم » توقعات ميشيل حايك لعام 2017 للسعودية ، لبنان والعالم العربي

توقعات ميشيل حايك لعام 2017 للسعودية ، لبنان والعالم العربي

توقعات ميشيل حايك لعام 2017 للسعودية ، لبنان والعالم العربي

” بين الواقع والخيال، بين اليوم وبكرا ”  هي التسمية التي أطلقها ميشيل حايك على لوحة توقعاته  لعام 2017 ، والمستوحاة من أغنية الفنانة الكبيرة فيروز “يا دارة دوري فينا”.

وخلال ظهوره على  قناة “MTV” بمناسبة رأس السنة الميلادية ، تحدث ميشيل حايك عن تغييرات مبشرة قد تطرأ على السعودية و لبنان والعالم العربي وقال : “أری وجوهاً  تبشر بالتغيير وصناعة متقدمة وعلاقات حرة  الجيش اللبناني أقوی وأوفی ووطنا يستطيع الوقوف في وجه التحديات ويسير نحو تحقيق أحلامه”.

توقعات ميشيل حايك لعام 2017 للسعودية ، لبنان والعالم العربي

توقعات ميشيل حايك لعام 2017 للسعودية ، لبنان والعالم العربي

وفي توقعاته عن السعودية و لبنان، قال:

– كمين علی طريق السبهان في أحد مهامه الديبلوماسية سعوديا.

– ناصر القصبي ثائر دون حساب.

– عادل الجبير يمر في مجموعة من الألغام المتنوعة.

– وجه سعودي بارز في الحجر.

– الرؤية السعودية وضوح وإعادة النظر في العديد من مندرجاتها.

– مسلسل الاعاجيب مستمر في مسيرة وأمن الدكتور سمير جعجع.

– الوزير أشرف ريفي في كر وفر مع الرئيس سعد الحريري.

– مفاجآت كبرى في أسماء الشخصيات التي سيتحالف معها ريفي.

– بلدية طرابلس تشهد تغييرات داخلية تمنحها هوية جديدة.

– وهج الحدث يخطف الأنظار من بكركي الی الديمان.

– هيئة العلماء المسلمين تلملم الجراح واسم الشيخ سالم الرافعي في الخط العريض.

– محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا في مواجهة شمالية قاسية.

– كشف مخطط لاغتيال نصرالله واخراجه للعلن وانشغال في مقر السيد.

– تهافت الناس لمشاهدة نصرالله في إطلالة غريبة.

– رجال حزب الله لن يكونوا بحاجة إلى التسلل الی الأراضي المحتلة لأنهم ينتظرون هناك ساعة الصفر.

– سليمان فرنجية في أكثر من خطوة استباقية ومثيرة والناس في دهشة.

– يتوقف الزمن حزينا لعدة أيام في البترون.

– الجمال النسائي الشمالي في الطليعة.

– ضرب خاصرة الجيش اللبناني شمالا وقرارات عسكرية بمنع التجول.

– غضب بارود وغضب الطبيعة في الشمال.

– حدث مرتبط بمعلم ديني شمالي يبهر الناس.

– الانتخابات النيابية لعبة ولعنة والقانون الجديد “موديل الواحد وستين”.

– اللعنة سارية المفعول علی البرلمان والنواب والانتخابات.

– كتاب شكر وتفويض والتوقيع نبيه بري.

– كلمة الله في حدث علی مدخل مدينة طرابلس.

– اسم ميشال سماحة من جديد.

– أصحاب الاحتياجات الخاصة في صلب الاهتمامات الرسمية.

– محيط نفق نهر الكلب مسرح لأحداث تشبه النفق.

– تحضيرات لمشاريع سياحية علی امتداد مجرى نهر الكلب.

– ثغرة تتحوّل كرة ثلج بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر إعلاميا.

– ثنائية جبران باسيل ونادر الحريري يجمعها السبب وتفرقها النتيجة.

– منطقة المتحف مسرح لاكثر من حادثة وحدث.

– سيلفي بكاميرا الرئيس الحريري تصبح خبرا.

– أحداث سلبية في كسروان لن تطفئ وهج مدينة جونية مستقبلا.

– القاضيان بو غيدا وحمود في خطر.

– أحد توقعات وليد جنبلاط للمرحلة المقبلة خاطئ.

– مشروع الجنسية يعطي حقوقا للمرأة اللبنانية.

– بين معراب والضاحية تبادل هدايا.

– المرأة اللبنانية في قفزة نوعية باتجاه الحكومة والبرلمان.

– النازحون السوريون يأخذون مكان اللبنانيين في المظاهرات.

– وسام للشاعر نزار فرنسيس في أكثر من محفل ثقافي.

– السيدة ميرنا المر رئيسة اتحاد بلديات المتن يوم في خط الدفاع ويوم في خط الهجوم والمعارك كثيرة.

– الآباء كميل مبارك وعبدو بو كسم وانطوان خضرة في مواقف هجومية دقيقة وخطرة.

– تحركات جريئة للمثليين في لبنان والمنطقة.

– موجة انتحار تجتاح المنطقة بينها وجه معروف.

– الضجيج يعيد اسم الدكتور زياد نجيم الی التلفاز.

– الإبداع العالمي من صنع صغار لبنان.

– شهرة واسعة في العالم للتبولة اللبنانية.

– الوزير السابق روني عربجي يكرم.

– الوقت انتهى في ملف العسكريين المخطوفين.

– عهد لبناني جديد رحباني التوقيع.

– الإسلاميون خارج السجون وعرسال هم جديد.

– ميريام سكاف نحو المواجهة.

– عون يفتح نافذة واسعة في ملف المعتقلين في السجون السورية.

– الحشيشة ستزرع وتقطف في عين الشمس.

– تيمور جنبلاط في قلب الحدث.

– الكآبة تخيّم علی منزل بهية الحريري.

– حكاية الغاز بعلبك في بدايتها.

– صدمة تطور ملف نعيم عباس.

– مسار علاقات عون الحريري لن يشبه بداية العلاقة.

– عنكبوت الخطر حول جبران باسيل حتى في الاغتراب.

– عملية امنية ضخمة تهدف الی كسر العهد الجديد.

– حزب الله دون أي ترتيب في الزمان ما بعد بعد حيفا وعينه علی ما بعد بعد القصير.

– الجيش الإسرائيلي سيتبين له أن رجال الحزب خلفه وليس أمامه.

– العهد الجديد يعطي اهتماما كبيرا للثقافة والفن.

– الراعي في مصالحات سياسية.

– الحريري يستخدم علم النفس لخوض معاركه السياسية.

– أما علی الصعيد العربي، فتوقع حايك التالي:

– نجاة الطفل السوري عمران تحمل رسالة كبيرة.

– شخصية مسيحية سورية تلعب أبرز الأدوار في سوريا الجديدة.

– مقعد سوريا يملأ الجامعة العربية بالضجيج.

– ماهر الأسد لغز الحرب والسلم في سوريا الجديدة.

– وليد المعلم يترك بصمة بارزة في سجلات سوريا.

– عائلة الأسد في بعض عواصم العالم بمشاهد توحي انها لم تكن في سوريا.

 

اترك رد