الرئيسية » أبراج اليوم » حظك اليوم لتاريخ 22/2/2015 مع ماغى فرح

حظك اليوم لتاريخ 22/2/2015 مع ماغى فرح

حظك اليوم لتاريخ 22/2/2015 مع ماغى فرح

برج الحمل:
سنة التغييرات الإيجابية، وهي أفضل من السنوات الأربع التي مرت عليه. عنده تأقلم مع التغيرات. سيمحو الماضي وينتقل الى جديد. ليس لديه سنة تواصل مع الماضي، وربما سيشعر بالغربة والارتباك إزاء انقلابات، لكنه سيجد آفاقاً جديدة تُفتح أمامه. لديه أرباح مادية سهلة.


برج الثور:
سنته مربكة قليلاً، لكنها سنة العمل والإنجازات الشخصية. عليه أن يعمل ولا يتكل على الحظ. وهو، بقدر ما يعمل، يصل الى مكان ما. وإذا لم يعمل، فلن يصل الى أي هدف. إذاً، سنته مربكة وجيدة في الوقت ذاته، تعتمد تطوراتها على إرادته وخياراته من خلال تصرفاته وأدائه. ما يعني أنه إذا أخذ خيارات صحيحة، فسوف ينجح، وإذا أخد الخيار الخطأ سيدفع ثمنه.


 برج الجوزاء:
 الشهور الأولى هو في أفضل حال، لكن عليه الانتباه في الشهرين الأخيرين من السنة. عنده في خلال العام 2015 مشاريع كثيرة وتنقلات ولقاءات جديدة وبرامج مشوّقة. عاطفياً، لديه ارتباط أو فراق لأن كوكب ينوس في برجه استثنائياً من شباط حتى حزيران، برغم أنه في العادة لا يبقى لأكثر من شهر واحد. لذلك، هو سيغير مصير الجوزاء العاطفي. عنده صدف كثيرة، تلعب دوراً في حياته، الى جانب مفاجآت تأتيه على طبق من فضة.


برج السرطان:
سنة تناقضات مثيرة. فيها كثير من الأشياء الجديدة واعتراض ومواجهة، لأن كوكبي جوبيتير ونبتون في مواجهة برجه، وعليه الانتباه..
هي سنة جيدة للمشاركة في إنشاء مؤسسة برفقة شريك، أو في بناء عائلة، أو الزواج، أو الانتماء الى فريق قوي والاستعانة بالشركاء النافذين. هو يستقطب مؤيدين، خاصة في الشهور الثلاثة الأخيرة
يجد نفسه أمام خيارات وتجارب لم يرَ مثلها ولم يعهدها سابقاً. عليه الانتباه منها كي لا يقع نتيجة شراكة مشبوهة أو شركاء مخادعين. الانقلابات في حياته، التي قد توصله الى فراق أو ارتباط جديد.

 

برج الاسد:
سنته المقبلة أفضل من سابقتها، لأن كوكب جوبيتير غادر المنطقة المواجهة له. ولذلك، هو انتهى من المعارك الكبرى والأحزان والخضّات. أمامه تحسّن على جميع الأصعدة الصحية والشخصية والمهنية، لأنه انتهى من الضغوط المتلاحقة التي لازمته طوال السنة الماضية. سينتقل الى مكان جديد أو عمل مغاير، وسيحقق هذه السنة ثروة، أو قد يحصل على إرث أو ربح من طريق الزوج أو أحد المقربين. عنده تواصل مع الخارج، أو ربما، انتقال وفرص مناسبة في الشهور الستة الأولى من السنة

 


برج الجوزاء:
 سنة التغييرات الجذرية، إذ سينتهي من بعض الإشكالات، وهو سيتعامل مع أوضاع جديدة، ومع مغامرات لم يشهدها من قبل. فجأة، سيكتشف حقائق ووقائع كان غائباً عنها، إذا أحسن التصرف، سيحرز انتصارات كبيرة. وكوكب بلوتون الموجود في برج الجدي، يناسبه ويدعمه طوال السنة. إلا أن عليه الحذر من مشاريع وفرص مهنية وهمية، ما يتطلب منه عدم المغامرة.

برج الميزان:
سنة القفزات الجبّارة. مميزة بآفاقها ومفاجآتها المذهلة وفرصها الثمينة. مولود القوس، يستقطب الأنظار، ويصبح نجماً في مجال ما، خاصة إذا كان يتعاطى مع الجماهير. يستفيد من الفرص للبروز، وعنده نجاح في الخطابة والكتابة والإعلام والإعلان والترويج والتجارة والتعليم والسياسة والفن. سنته تحمل التطرف والموالاة. يواصل الدراسة ويفكر في مهنة أخرى.

 


برج العقرب:
سنة الانتفاضة والتجديد، ستقلب شؤونه رأساً على عقب. عنده أوقات جيدة تتفوق على الأوقات الضاغطة التي ستواجهه 
الفلك يحذر مواليد العقرب من أشخاص يحاولون تضليلهم هذه السنة، وقد يكونون من داخل العائلة. ومن الضروري تصحيح العلاقات وتصويبها. لدى مولود العقرب زواج قد ينقله الى البعيد. وكوكب المفاجآت أورانوس، سيجعله يصوّب في بعض علاقاته، كما تعطيه الحياة الاجتماعية سعادة وانشراحاً، وتزداد شعبيته كثيراً. الوضع المنزلي مهم بالنسبة إليه، وقد يعيد اللقاء مع أشخاص ابتعد عنهم، أو قد يعرف مصالحة عاطفية، أو يعيش الحنين والذكريات.


برج القوس:
سنته جيدة، أفضل من سابقتها. لكنها تتغير مع دخول شهر تشرين الأول، حين يواجهه كوكب ساتورن، فيطلب منه أن يكون جدياً. هذه السنة تمنحه فرصاً مميزة، مساعدات، تغييرات إيجابية، طموحاً، قوة وقدرة على تغيير حياة بعض الناس حوله. تتحسّن أوضاعه المالية، ويعرف ترقية أو مكافأة أو وظيفة أخرى تدر عليه الأرباح. هي سنة الإبداع والولادة للبعض، يفرحون بطفل في حياتهم. في هذه السنة، تتغير فلسفة الميزان في الحياة، ويقوم بتوظيفات لها طابع عائلي ودعم يأتيه من المحيطين العائلي والعاطفي

برج الجدى:
سنة المشاريع، والاستثمارات الناجحة، وسنة الحظوظ المالية. يفكر مولود الجدي في شراء عقار أو منزل أو مكتب. يستعيد ملكية قديمة، والحظ المطلق يدعمه,,أمامه أسفار مفاجئة، ينتقل من مكان الى آخر، ويتعرف الى أوساط جديدة. بين شباط وحزيران قد يكون وضعه العاطفي متعثراً. وثمة قصة قديمة في حياته ستعود الى الظهور. ربما ينتقل الى وضع جديد نتيجة زواج أو خيار آخر. أمامه بعض النزاعات الصغيرة العابرة في الشهر الأول من السنة. وأمام بعض الفترات القادمة التي سيشهدها هذه السنة.

برج الدلو:
سنة النهضة والالتزامات الجديدة. وهي سنة الخلاص والإنقاذ. سيخرج من سنة صعبة، الى أخرى أكثر وعداً. وهي سنة غير اعتيادية، فيها تطورات وتغييرات لم يحسب لها حساباً، تقوده نحو وضع أفضل. لكنه، كمن يعيش على بركان ويتكيف مع اللامنتظر واللامتوقع، إلا أنه يحب هذه الأجواء المشوقة ويميل إليها. يطرأ تعديل مفاجئ في شأن مهم بالنسبة إليه، وتفرض الظروف عليه خيارات ما. يتعرض لخطر، وعليه الانتباه لتجنبه بهدوء وحكمة. هو يصنع حظه لهذه السنة.

برج الحوت:
سنة الحظوظ الكبرى. وهي من أفضل السنين التي ستمر عليه. يبدأ دورة جديدة بعد إحباط سابق. عامه الجديد مليء بالوعود واللقاءات السحرية، ومفاجآت في المجال المهني. يساهم القدر في إسعاد مواليد الحوت,سيجعل الحوت أكثر وعياً للتفاصيل. أمامه تغييرات إيجابية في آخر السنة، وهو سيبرع في مجال الاتصالات والتواصل، خاصة إذا كان ينتمي الى مؤسسات عالمية وإنسانية. ينجح أيضاً في مجال التلفزيون، المسرح، الطيران، الراديو، وفي جميع أعمال مشتقات النفط والبحر. سنته جيدة، لكن عليه الحذر من التلاعب والغش كي لا يكون الثمن باهظاً.

المصدر-وكالات

 

اترك رد