الرئيسية » أخبارنا السياسية » حكم المحكمه:براءة العادلي وزير داخلية مبارك وإخلاء سبيله الاثنين

حكم المحكمه:براءة العادلي وزير داخلية مبارك وإخلاء سبيله الاثنين

13945291123711

حكم المحكمه:براءة العادلي وزير داخلية مبارك وإخلاء سبيله الاثنين 

قضت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الخميس، ببراءة اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية المصري الأسبق في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، في الواقعة المتهم فيها بالكسب غير المشروع، كما قضت بإلغاء قرار التحفظ على أمواله، واستغلال النفوذ والتربح بما قيمته 181 مليون جنيه، وإلغاء قرار التحفظ على أمواله وأولاده وزوجته.

وكان جهاز الكسب غير المشروع قد أحال العادلي إلى المحاكمة بعد أن كشفت التحقيقات تورطه في تكوين ثروة طائلة على نحو لا يتناسب مع مصادر دخله، مستغلا في ذلك نفوذ عمله وصفته الوزارية على نحو يمثل كسبا غير مشروع.

وأوضحت التحقيقات أن العادلي حصل على قطعتي أرض بالحزام الأخضر بمدينة السادس من أكتوبر، وادعى زراعتها، رغم أن قانون هيئة المجتمعات العمرانية ولائحته العقارية يحظران على العاملين بالدولة الحصول على أراضٍ بتلك المنطقة، لكونها مخصصة لأغراض الزراعة، وخالف العادلي الحظر بذلك، مستغلا نفوذه، وحقق كسبا غير مشروع بمقدار 6 ملايين و395 ألفا و300 جنيه.

وأضافت التحقيقات أن الوزير الأسبق حصل لأبنائه شريف، وداليا، وجيهان، ورانيا، على 4 قطع إسكان مميزة بمدينة الشيخ زايد في منطقة هي الأميز، ولم يسبق لغيره أن حصل على مثيلاتها، وكان ذلك بالأمر المباشر، مستغلا علاقته بوزير الإسكان الأسبق، ودون طرحها بمعرفة الجهاز المختص بالمخالفة للقانون ولائحته العقارية، وهو الأمر الذي ترتب عليه تحقيقه لكسب غير مشروع مقداره 24 مليونا و893 ألفا و366 جنيها.

الدكتور عصام البطاوي، محامي العادلي، أكد لـ”العربية.نت” أنه بعد حكم البراءة اليوم، سيكون حبيب العادلي حرا طليقا بعد أن قضى فترة عقوبته كاملة في القضية الوحيدة التي كان مدانا فيها، وهي سخرة المجندين، وكانت مدتها 3 سنوات، مضيفا أن الوزير الأسبق حصل على البراءة في قضية اللوحات المعدنية، إضافة إلى البراءة في قضية قتل المتظاهرين، متوقعا إخلاء سبيله الاثنين القادم عقب انتهاء النيابة من تسوية الحكم الذي حصل عليه في قضية سخرة المجندين وهو 3 سنوات .

أين سيقيم الوزير الأسبق بعد الإفراج عنه؟ لكن بعد خروجه إلى أين سيتوجه وزير الداخلية الأسبق؟ وأين سيقيم؟ وما هي الإجراءت الأمنية التي ستتبع معه خاصة في حالة وجود تهديدات على حياته؟

العميد خالد عكاشة، الخبير الأمني يؤكد لـ”العربية.نت” أن العادلي سيعامل بعد إطلاق سراحه وبراءته مثله مثل أي وزير داخلية آخر أحيل للتقاعد أو خرج من المنصب، مضيفا أنه يتوقع أن يقيم العادلي في الفيلا التي يمتكلها في مدينة 6 أكتوبر.

وقال إن وزارة الداخلية ستقوم بإعداد دراسة أمنية عن حالة حبيب العادلي، تحدد فيها أولا حجم التهديدات التي يمكن أن تطول الوزير الأسبق، والمكان الذي سيقرر هو بنفسه الإقامة فيه، ومدى إمكانية تأمينه، مؤكدا أن الأمن يفضل أن يقيم الوزير في مكان يمكن تأمينه بسهولة، كفيلا مثلا محاطة بسور حتى يتم تنفيذ الخطة الأمنية وتسهيل الحراسة اللازمة، بينما وفي حالة العادلي ولأن لديه منزلين، الأول هو شقة في ميدان لبنان بالمهندسين، والثاني فيلا أكتوبر، فإن الأمن سيطلب منه تحديد المكان الذي سيفضل الإقامة فيه، وهو رجل أمن ومتمرس من المؤكد أنه سيختار المكان الأسهل للتأمين، وفي اعتقادي أنها فيلا أكتوبر، لأن تأمين الشقة أو العمارة الموجودة بها سيتطلب إمكانيات أخرى أكبر وأكثر تعقيدا، وهو ما يحد من حركة الجيران والمارة، بينما في أكتوبر فالفيلا تقع في حي هادئ ومحاطة كما قلت سابقا بسور، وبالتالي يسهل حراستها وتأمينها وتأمين الوزير وتحركاته.

ويقول إن العادلي سيلتزم بنصائح الأمن له والتي ستكون طواعية وليس إلزاما، فهو يدرك طبيعة العمل الأمني، ولا أعتقد أنه سيكون محاطا بتهديدات، فالقضاء أنصفه من كل التهم التي حكوم بسببها، ولم يعد محل استهداف أو تهديد من أي فرد أو جماعات بعد خروجه من منصبه.

المصدر/وكالات

اترك رد