الرئيسية » أخبارنا السياسية » سابقة خطيره… محكمة مصرية تنظر باعتبار قطر دولة داعمة للإرهاب

سابقة خطيره… محكمة مصرية تنظر باعتبار قطر دولة داعمة للإرهاب

سابقة خطيره… محكمة مصرية تنظر باعتبار قطر دولة داعمة للإرهاب 

تنظر محكمة الأمور المستعجلة بالإسكندرية الدائرة الأولى اليوم الأحد الدعوى رقم 212 لسنة 2015، التى أقامها طارق محمود أمين عام ائتلاف دعم صندوق “تحيا مصر”، والتى تطالب باعتبار دولة قطر دولة داعمة للإرهاب. 

وقال طارق محمود فى دعواه أن إمارة قطر بعد 25 يناير 2011 على التدخل فى الشأن الداخلى المصرى عن طريق دعم جماعة الإخوان الإرهابية، سـواء أكان هذا الدعم ماديا أو لوجستيا لتمكين هذه الجماعة من السيطرة على الدولة المصرية، مقابل تمكين الجماعة الإرهابية قطر من التغلل فى الشأن المصرى ورسم السياسات الخارجية على حسب ما تراه تلك الإمارة، والذى يعتبر حاكمها عنصرا فاعلا فى التنظيم الدولى للإخوان المسلمين. 
وقد استغل محمد مرسى، عضو جماعة الإخوان المعزول من الرئاسة بإرداة شعبية، كونه رئيسا للجمهورية وقام بتسريب مستندات وخرائط تمس الأمن القومى المصرى لإماره قطر وهى الجريمة التى حققت فيها بنيابة أمن الدولة العليا، والمقيدة تحت رقم 115 وإحالته وآخرين لمحكمة جنايات القاهرة الدائرة 11 بجلسة 15/ 2/2015. 
وأضاف طارق محمود فى دعواه أنه باندلاع ثورة 30 يونيو 2013 وإزاحه المصريين للجماعة الإرهابية من سدة حكم مصر، تدخلت إمارة قطر فى الشأن الداخلى المصرى بطريقة أخرى، وهى دعم جماعة الإخوان الإرهابية دعما ماديا ولوجستيا لارتكاب الأعمال الإرهابية ضد مصر لإسقاط الدولة وزعزعة الاستقرار والأمن الداخلى فى البلاد وكانت هذه الإمارة هى الممول الرئيسى لهذه الجماعة الإرهابية، وقد ظهر هذا جليا فى استضافتها لجميع قيادات الإخوان الإرهابية على أرضيها وهى القيادات الهاربة من أحكام جنائية واتهامات بالتحريض على القتل وارتكاب أعمال العنف، ووفرت لهم ملاذا أمنا داخل أرضيها ودعما هائلا، لتمكينهم من استغلال أرضيها وإمكانيتها فى التحريض على العنف وإسقاط الدولة بطريقة سافرة. 
وزيادة على ذلك خصصت قناة اسمتها الجزيرة مباشر مصر تبث من عاصمتها الدوحة، لبث أخبار ملفقة وكاذبة عن الدولة المصرية، وبث صور مفبركة وفيديوهات ملفقة لتظهر للعالم صورة مزيفة عن حقيقة الأوضاع فى مصر. 
وأكد طارق محمود لهيئة المحكمة أن ما يؤكد ما أقره بأن هذه الإمارة الداعمة للإرهاب وراعية له واستغلالهم لجميع المستندات والخرائط، التى قام بتهريبها إليهم محمد مرسى إلى حركة حماس الإرهابية، والتى استخدمتها فى عملياتها الإرهابية ضد الجيش المصرى، إلى جانب تمويلها لجميع الحركات المتطرفة التى ترتكب أعمالا إرهابية ضد الدولة المصرية بدعم مادى ولوجيستى لإسقاط الدولة المصرية، ويضاف إلى ذلك تورط هذه الإمارة فى نقل 2500 من مقاتلى القاعدة من أفغانستان وباكستان وتوطينها فى شبة جزيرة سيناء بجبل الحلال، للقيام بأعمال إرهابية ضد الجيش المصرى، وهو ما يؤكد أن هذه الإمارة قد سطرت لنفسها طريقا لرعاية الإرهاب الدولى والإقليمى. 
وأشار طارق محمود إلى جانب دعم هذه الإمارة لتنظيم داعش بالعراق وسوريا وإمداده بالمال والسلاح لتنفيذ مخططاته الإرهابية وشن هجمات إرهابية لتكدير الشعوب العربية وتقسم البلاد وبث الرعب فى النفوس يؤكد هذا أن هذه الإمارة لم تدين ولم تصدر بيانا واحدا منذ ظهور هذا التنظيم المتطرف، يدين فيه أعمال الإرهاب إضافة إلى دعمها لجبهة النصرة المتطرفة فى سوريا ودعمها ماديا بالأسلحة لإشاعة الفوضى فى سوريا، وتعتبر قطر هى أول دولة ساندت هذه الجبهة المتطرفة. 
وقد ظهر دعمها بعد ذلك لتنظيم أنصار الشريعة المتطرف فى ليبيا التابع لتنظيم القاعدة الإرهابى ودعمهم ماليا وبالسلاح، لتمكينهم من السيطرة على أنحاء ليبيا، ومن ثم اعتبارها نقطة انطلاق لهذا التنظيم المتطرف لشن هجمات إرهابية انطلاقا من ليبيا ضد الدولة المصرية.

المصدر/وكالات

اترك رد