الرئيسية » إسلاميات » من أصابه الهم والحزن

من أصابه الهم والحزن

الكل منا يعانى من الهم والحزن فى كثير من الامور التى نعيشها فى حياتنا اليومية ولكن يوجد الكثير من الاحاديث التى من شأنها ان تخفف عن الانسان همومه وأحزانهالتى يجب أن نأخد بها دائما…

من الأدعية المأثورة عن النبي صل الله عليه وسلم قوله: ما

أصاب أحداً هم ولا حزن فقال: اللهم إني عبدك وابن عبدك، وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي، إلا أذهب الله همه وحزنه، وأبدله مكانه فرحاً، فقيل: يا رسول الله ألا نتعلمها؟ فقال: بلى، ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها. رواه أحمد، وصححه الألباني.

وفي صحيح البخاري عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال كنت أسمع النبي صل الله عليه وسلم يكثر القول: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل.

المصدر- وكالات

اترك رد