الرئيسية » أخبارنا الفنية » وفاة الفنان محمود عبد العزيز … وداعا بلياتشو السينما العربية …

وفاة الفنان محمود عبد العزيز … وداعا بلياتشو السينما العربية …

وفاة الفنان محمود عبد العزيز

فاجأت الإعلامية مي العيدان منذ دقائق قليلة عبر حسابها على الانستجرام الجمهور العربي بخبرٍ مألم وصادم، وهو وفاة الفنان الكبير محمود عبد العزيز قد إنتقل الى مثواه الأخير عن عمر ناهز الـ 70 عاماً وغادر هذه الحياة متمما واجباته الدينيه في آخر حياته ، تاركا جمهوره الكبير الذي دعمه ورافقه طيلة مسيرته الفنية الكبيرة، التي تكلّلتبأعمال سينمائية ضخمة قد كانت الأبرز ضمن الأفلام و المسلسلات العربية المصرية.

d21d5a04-2cb3-4267-b271-1eaeb5d40607

كتبت مي عيدان قالت عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي “إنستقرام”: “وداعا الباتشينو العرب وداعا محمود عبدالعزيز سنفقد فنك كما سنفقد ابداعك ادعوله بقدر ما اسعدكم فالدعاء رزق للميت رحم الله محمود عبدالعزيز وتجاوز عنه وادخله فسيح جناتك ...”

يذكر أنه صباح اليوم الجكعه قد أفادت بعض المصادر المقربه من الفنان محمود عبدالعزيز أن  حالته الصحيه في تحسن ولكن طالبه الأطبّاء بالمكوث في المستشفى ريثما يستعيد عافيته بشكلٍ كامل ، ولكن، ها هو يتبين أنّ هذه الأخبار ما كانت إلّا مجرد إشاعات أو حتى أقاويل تهدّي بال محبّيه والمقرّبين منه.

وفي النهاية، يُذكر أنّ عبد العزيز تعاون في حياته الفنية مع أهمّ الأسماء المعروفة في مجال التمثيل، مثل نبيلة عبيد ، نجلاء فتحي، … وغيرهنّ اللواتي عشن تجربة مهمّة من خلال الأعمال اللواتي قدّمنها الى جانبه … هو الشاب الوسيم الذي سحر قلوب الصبايا والمشاهدات وأسر عقولهم من خلال موهبته التي جعلت منه نجماً ساطعاً على الساحة الفنية.

حصل محمود عبد العزيز على درجة البكالوريوس ثم درجة الماجستير في تربية النحل. بدأت مسيرته الفنية من خلال مسلسل “الدوامة” في بداية السبعينيات حين أسند له المخرج نور الدمرداش دوراً في المسلسل مع محمود ياسين ونيللي، ومع السينما من خلال فيلم “الحفيد” أحد كلاسيكيات السينما المصرية (1974)، وبدأت رحلته مع البطولة منذ عام 1975 عندما قام ببطولة فيلم “حتى آخر العمر”.

في خلال 6 سنوات قام ببطولة 25 فيلماً سينمائياً، وخلال تلك الفترة ظل يقدم الأدوار المرتبطة بالشباب والرومانسية والحب والمغامرات.

منذ عام 1982 بدأ محمود عبد العزيز بالتنويع في أدواره، فقدم فيلم “العار” ورسخ محمود عبد العزيز نجوميته بعد هذا الفيلم، ونوع أكثر في أدواره فقدم دور الأب في “العذراء والشعر الأبيض”. وفي فيلم تزوير في أوراق رسمية، ثم دور عميل المخابرات المصرية والجاسوس في فيلم “إعدام ميت”، وقدم شخصيات جديدة في أفلام الصعاليك والكيف الذي حظي بنجاح جماهيري كبير.

في عام 1987 قدم فيلماً من أهم أفلامه وهو البريء ، وفي منتصف الثمانينيات تقريباً قدم دوراً من الأدوار الهامة في حياته الفنية وهو دور رأفت الهجان في المسلسل التليفزيوني الذي يحمل نفس الاسم وهو من ملف المخابرات المصرية.

بلغ عدد أفلام محود عبد العزيز نحو 84 فيلماً، قام فيها بدور البطولة بينما أخرج فيلماً واحداً هو “البنت الحلوة الكدابة”. وقد تنوعت هذه الأفلام ما بين الرومانسية الكوميديا والواقعية.

في عام 2004 م قدم محمود عبد العزيز للشاشة الصغيرة المسلسل التليفزيوني “محمود المصري” والذي جسد فيه شخصية أحد كبار رجال الأعمال الذين بدؤوا رحلتهم مع النجاح من الإسكندرية.

اترك رد